أحمد الفيشاوي .. دلوقتي أحسن

375

في فيلم "ورقة شفرة" ظهر كممثل كوميدي خفيف الظل عالي الإفيهات متقن لدوره ، عمل خلطة بين الضحك والخيال ، شخصية هستيرية ويسرح بيك وانت مستمتع، ممكن لوجود ثلاثية "فهمي، شكيو، وهشام" ضافت على أدائه وساندته، وهو كان دور مختلف عن بافي الأدوار اللي قدمها في أفلامه اللي قبل كد زي 45 يوم، الحاسة السابعة، وغيرها من الأدوار.

دايمًا كان بيميز نفسه بشخصية مختلفة تلمس مع المشاهدين، ومن أهم شخصياته "عطو" في مسلسل العمة نور، واللي حقق نجاح ساحق دفع البعض ليسأله بتعجب ليه مكررش الشخصية ولكن كان ليه رد مهني محترم بأنه مينفعش يستنسخ شخصياته ودا رد لفنان بيفهم.

 أحمد الفيشاوي الفنان اللي قدم كتير في عالم السينما والدراما، وفي مجال الراب غنى مع فرق موسيقي ليها تقلها ونال برضه استحسان الناس.

 رغم أنه بدأ يمثل من عمر 7 سنين إلا أنه لفت الانتباه بشكل كبير في السنوات الأخيرة، سواء من خلال تصدره اخبار  الصحف والمواقع للكلام عن علاقاته بداية من أزمة اثبات نسب طفلته لينا من المهندسة هند الحناوي إلى ماشاء الله من العناوين.

دوره في فيلم اولاد رزق  عجب الأغلبية من المشاهدين حتى أنه أدهش ناس كتير منهم، وبدأ يتكلم النقاد عن أدائه المهني بدل انحساره في جزئية الارتباط والانفصال واسلوب حياته اللي يبدو فوضوي للبعض.

بعد فيلمه الأخير القرد بيتكلم واللي حقق إيرادات تفوق إيرادات الممثل  محمد رمضان سيطرت عليه حالة من الشعور بالتفوق وأنه نجم الشباك الأول في الفترة دي حسب كلامه في برنامج أنا وأنا، بس عشان إيرادات فيلمه زادت 4 مليون عن محمد رمضان، ومفرقش معاها أي معايير تفوق تانية للسوبر ستار، اللقطة اللي أشار ليها أحد النقاد في الحلقة بأن الفيلم منحوت من أفلام آخرى وأداء الفيشاوي كان كسول عن المتوقع. 

كان ظهوره مختلف كتير في البرنامج نفسه وبعض البرامج اللي قبله بين  جرأة تصريحاته في توضيح أرائه واسلوب تفكيره ومحاولاته الدايمة مؤخرًا بأنه يظهر زي ما يحب، واللي مش عجبه مش فارقة، الموضوع اللي استفز بعض القنوات  وقررت تمنع ظهوره على شاشتها نهائيًا زي ما عملت قنوات "دي أم س" وطلعت بيان تمنع ظهوره لأنه رفض يقلع حلق أذنه  قبل تسجيل الحلقة لأنه كان حابب يظهر بطبيعته من غير تجميل.

 شغل بال ناس كتير ،اللي ينتقضه ويقول أنه مستهتر وعاصي ومتهور ، واللي مبهور ومعجب بأدائه الصريح والصادم في صراحته، فكان عادي بالنسبة له أنه ينشر صورته بكأس خمرة، أو يقول أزاي بيحب التاتو ويستمتع كمان بألمه وأنه هيفضل به لحد ما يموت، فكان واضح ومتسق مع نفسه بما فيه الكفاية.

اعترف لنفسه وفي البرنامج أنه كان فوضوي ونضج، وأزاي بقي بيقبل الآراء التانية  حتى لو كانت نقد فيه ودا ظهر في أغلب فقرات البرنامج إللي انتقدته.

لما المذيعة حاولت تقولوا هنفترض أنك شربت مخدرت رد عليها فورًا، بـ ليه نفترض مانا فعلا كنت بشرب مخدرات، اعتبر نفسه كمان سبب فشل زيجاته السابقة .

مكنش بيحاول يظهر قديس ولا أنه شخص مثالي ، لكنه  كان بيتكلم بطبيعته ، بس بطبيعته الجديدة اللي التصالح مع نفسه مسيطر عليها تماما.

مكنش عنده مشكلة يقول أنه حب ومازال يحب الفنانة "شرين رضا"  ورفضته عشان مش بتحبه،  ولا خبى رأيه في أن عمرو مصطفى كفاية علية غناء لحد كده ،  وأنه بيحاول يقلد عمرو دياب فكفاية علينا عمرو دياب واحد، ولا منع نفسه يقول أن عادل أمام بقاله 50 سنة بيخرج علينا  بنفس حركاته هي هي وبنضحك برضه عادي "نحن لا نقبل بالتغير إطلاقًا"!، لكنه برضه رفض ينتقد حد من الممثلين عشان دول ولاد كار .

 أحمد الفيشاوي هو مثال لكل الشباب اللي بيفضل يلطش في الحياة ويتخبط ويقوم لحد ما يكون شخصيته الأخيرة الحقيقية ولما يلاقيها يبدأ يظهر بيها  على الجمهور، هو كمان سيطرت عليه عقدة نجومية أسرته، وخانته المقارنة اللي بتجري وراء كل ابناء المشاهير "زي ما الناقد عصام زكريا وضح"، جعلته متخبط في أول مراحل حياته زاي أي شاب تاني واللي ممكن تسيطر عليه ظروف مختلفة تخليه برضه متخبط في بداياته، لكن كونه نضج ولو كان نضجه متاخر شوية لكنه في النهاية نضج وأصبح مدرك يعني أي  أهمية ان الانسان يغير من نفسه، فبقي أحسن وشخص طبيعي مش مهتم بشروط الناس فيه.

أخيرا نقدر تقول ان "أحمد الفيشاوي" قرر ي "فكر تاني" في حياته ، ويعيد ترتيبها بما يتناسب مع طبيعة شخصيته ، ويكون مرتاح وراضي عن نفسه .

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك