كيف استقبل فيسبوك بيان معز مسعود؟

433

خبر احتل اهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، دون غيره، هو خبر زواج الداعية الشاب والمنتج معز مسعود للمرة الثالثة، من الفنانة شيري عادل، والذي أعلن خلال بيان لأسرة المسلسل الذي انتجه مسعود رمضان الماضي باسم السهام المارقة.

استحضر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بعد إصدار هذا البيان“زيجات” معز، سارة الودعاني، ملكة جمال الجامعة الأمريكية، ثم أعقبها بزواجه من بسنت نور الدين، المرشدة السياحية، لتكون المرة الثالثة هي زواجه من شيري عادل.

لم يكن الهجوم على معز لأنه فقط تزوج من فنانة أو كثير الزواج، ولكن لفت المتابعون النظر إلى مدى التناقض بين المحتوى الذي يقدمه مسعود، حين اتهم مسعود في إحدى حلقات برنامجه الديني، أن من يحب امرأة دون حجاب فهو ديوث.

رد مسعود عن هذا الكم من النقض بيان نشره على صفحته الرسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، حاول أن يوضح فيه موقفه في كل النقد الموجه له.

وجاء في بيان "مسعود" الثلاثاء، أن الاحتشام في الملبس يعد أساس غطاء الرأس -الحجاب-، وأن الالتزام بغطاء الرأس ليس مقياسًا مطلقًا للحكم على مدى قرب المرأة أو بعدها من ربها، وأن سورة النور التي ورد فيها ذكر غطاء رأس المرأة، هي سورة مدنية نزلت في النصف الثاني من الرسالة بعد ترسيخ العقيدة في المرحلة المكية، أي أن ذلك جاء بالتدرج أيضًا، ولذلك فإن الاحتشام في الملبس هو أساس ما يسمى اليوم بالحجاب.

من جانبه، قال الشيخ عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقًا، في تصريحات صحفية، إن زواج الداعية الشاب من الفنانة شيري عادل، قد أفقده دور القدوة الذي كان يمثله لكثير من الشباب، موضحًا أنه لا يمكن للداعية أن يأمر الناس وهو لا يستطيع أن يأمر أهل بيته، فهذا يعد تناقض كبير.

وأضاف "الأطرش" أن هناك فرقًا بين الاحتشام والحجاب، فالمرأة المحتشمة عليها أن تستر شعرها وبدنها كاملا عدا الوجه والكفين، وأن يكون الثوب ليس بشفافا أو واصفا لجسد المرأة، وأن لا يكون فيه تشبه بملابس الرجال.

وتابع أن الحديث عن كون المرأة غير المحجبة هي أقرب لربها من المرأة المحجبة من الأساليب الشيطانية، لأن هناك أساسيات، ولابد للإنسان المسلم أن يقوم بها، فهي أوامر من الله عز وجل.



تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك