أزمة السودان بين المشير والبشير

575

استدعى السودان سفيره في القاهرة للتشاور ومصر أعلنت انها بتقوم بتقييم الموقف بشكل متكامل لاتخاذ الإجراء المناسب".

مصر بثت صلاة الجمعة الأخيرة عام 2017 من منطقة حلايب وشلاتين المتنازع حولها وأعلنت عدة مشروعات تنموية في المنطقة الواقعة ضمن مثلث حدودي متنازع عليه مع السودان.


السودان قدم شكوى للأمم المتحدة مؤخرا بيعترض فيها على اتفاقية تعيين الحدود البحرية التي وقعتها مصر والسعودية لانها وضعت حلايب وشلاتين داخل حدود مصر بينما تعتبرها السودان ضمن أراضيها.

يقع مثلث حلايب وشلاتين وابورماد على الحدود بينا وبين السودان ومساحته 20.580 كيلومترا مربعا، وتوجد به ثلاث بلدات كبرى هي حلايب وأبو رماد وشلاتين .. طو عمر المنطقه دي مفتوحة أمام حركة التجارة والأفراد دون قيود بين البلدين، رغم الخلاف بينا وبين الخرطوم وبقي الوضع على كده حتى 1995، احنا أرسلنا قوات بعد تورط الخرطوم مخطط لاغتيال مبارك في أديس أبابا وضميناها للدوائر الانتخابيه.

السودان طلب مننا نروح للتحكيم الدولي واحنا بنرفض

موقف السودان من سد النهضه مخزي جدا ولا يتناسب مع علاقه المصير المشترك لدولتي المصب وتبدي الخرطوم ارتياحا وعدم انزعاج من حجم السد ومده ملئ الخزان بشكل يمثل تواطئ مباشر وصريح ضد مصر !!! لدرجه ان السودان تتهمنا اننا بنستولي علي حصته !

 البشير اتهمنا اننا بندعم المتمردين في إقليم دارفور !! وقال أن المدرعات والمركبات التي صادرتها قواته من المتمردين كانت مصرية !!!.

السيسي قلد البشير نجمه سيناء واعترف في خطاب رسمي ان البشير كان من محاربين حرب اكتوبر وبعد اسبوع قدم مذكرة ضد مصر في الامم المتحدة !!!

كمان بعد زيارة أردوغان للخرطوم البشير جرايدنا شنت هجوماً حاداً وصل لدرجه الردح احتجاجا على قرار السودان تسليم تركيا إدارة جزيرة سواكن الواقعة في البحر الأحمر لفترة زمنية غير محددة، مؤكدة أن الخرطوم استهدفتنا بهذه الاتفاقيه وفتحت موانيها "لانتقال سلاح الإرهاب والإرهابيين إلى مصر".

كمان الخرطوم فرض حظر استيراد المنتجات الزراعية من مصر الحقيقه مش السودان بس الي عمل كده ده سبقهم حظر من كل دول الخليج تقريبا 

الضربه الي اظنها كانت كبيره كانت في لقاء وزير خارجيتنا مع نظيره الاثيوبي وعرض عليه بشكل مباشر اقامه اتفاق مصري اثيوبي ثنائي يستثني منه السودان والصدمه كانت رفض اثيوبيا وتم تسريب المحتوى للصحافه الاثيوبيه الي اشتغلت علينا تريقه ودقت اسفين علني بينا وبين السودان وتهكمت على الرابطه العربيه والاسلاميه المفقوده بيننا !!

لحل الازمه دي اولا يجب ايقاف الحملات الاعلاميه الغير مهنيه ثانيا لازم لقاء عاجل بين مسئولين لديهم صلاحيات يشتغلو على التنميه والتجاره وياحبذا لو عرضت مصر استثمار وتنميه جزيره اخري من عشرات الجزر الي عرضاها السودان للتنميه على سوحلها.

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك