عضو باتحاد الكرة يعتدي على متطوعة ب "تذكرتي" .. والفتاة تلجأ للقضاء

548



بعد نهاية تصفيات كأس الأمم الأفريقية التي نظمتها مصر ٢٠١٩، اتهمت متطوعة ببطولة أمم أفريقيا ، أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق، بالتعدى عليها بالضرب.


وتقدمت المتطوعة بتحرير بلاغ رسمى حمل رقم 2306 إدارى بقسم ثان مدينة نصر، تتهم فيه مجاهد بالتعدى عليها.


وجاء فى البلاغ أن "مجاهد" أحدث أزمة فى مقصورة استاد القاهرة أمس الأحد، أثناء مباراة الجزائر مع نيجيريا في نصف نهائي البطولة، عندما تعدى لفظيا وباليد على المتطوعة التي كانت تمارس عملها بصورة طبيعية.


وأكدت محررة البلاغ  أنها مسئولة عن استقبال وبروتوكول المقصورة الرئيسية بالاستاد وأن مجاهد اعتدى عليها.


في المقابل نفي "أحمد مجاهد" المنسق العام لبطولة أمم أفريقيا تعديه بالضرب أو السب على إحدى المتطوعات ببطولة أمم أفريقيا مشيراً إلى أن هناك من يحاول اختلاق وقائع لا تمت للواقع بصلة بهدف الإساءة إلى بعض الشخصيات العامة.


الا ان باقي المتطوعات فجرن مفاجآت عديدة، في قضية تعدي أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري السابق، على زميلتهم كما روت مواقف مختلفة تعمد خلالها، العضو المستقيل إهانة فريق المتطوعين.


من بينهم إيمان والتي نشرت عبر حسابها، بالفيس بوك، صورة تجمع بين أعضاء فريق المتطوعين، ووزير الشباب والرياضة، وروت شهادتها بشكل مفصل.

وقالت الفتاة: "#كواليس_سيئة الصورة دى مش مجرد صورة تذكارية تجمع بين متطوعين فى تنظيم بطولة #كأس_الأمم_الإفريقية ووزير الشباب والرياضة الدكتور "أشرف صبحى" والدكتور "مصطفى عزام" مساعد رئيس اللجنة المنظمة للبطولة ومنسق مباريات ستاد القاهرة ، العميد "إيهاب رجب" والأستاذ "أحمد لطفى" مسئولين عن متطوعين بروتوكول ستاد القاهرة".


وتابعت: "فى الحقيقة منعت نفسى أكتر من مرة أنا وزملائى من أننا نكتب حقيقة الصورة وما وراءها على السوشيال ميديا حفاظا على الصورة العامة لمجهودك المبذول ومجهود أبطال سهرت أيام علشان خاطر عيون مصر وصورتها أمام العالم فى إخراج تنظيم بطولة عالمية يشارك فيها 24 جنسية بصرف النظر أن المنتخب المصرى كمل أو خرج بصرف النظر مين كان مقصر لكن أحنا منظمين خارج الدائرة ومكملين شغلنا على أكمل وجه حتى تنظيف المقصورة بعد إنتهاء المباراة وده شئ عمره ما حسينا انه بيقل مننا بالعكس الاستاد أصبح بيتنا حتى ولو ليوم واحد وواجب علينا الحفاظ عليه ، كنا بنعمل اللى يطلب مننا أو ميطلبش طالما الظرف يحتم ذلك".وأضافت: "أنما أننا نتهان وكرامتنا يتقل منها والحقيقة تتزيف فى المواقع الإخبارية هنااااا stop المباراة يحصل موقف مهين ومتعنت ومتعجرف مختلف من المدعو #أحمد_مجاهد عضو مجلس إدارة إتحاد الكرة سابقا ومنسق عام البطولة معاملة غير لائقه بالمرة للجميع وغير مرغوب في وجوده من الجميع لسوء تعامله #الموقف الأول فى مباراة الجزائر ونيجيريا تم تكليفى بالوقوف أمام الصالون الخاص بوزير الشباب والرياضة والمفتاح كان معايا وتم التنبيه عليا من الحرس الخاص بالوزير ممنوع حد يدخل بالفعل تم الأمر على أكمل وجه والوزير وصل فتحت دخل هو وسفير الجزائر قبل بدء المباراة خرجوا وقفلت بالمفتاح وكان معايا وتوجهنا انا وزملائى للمقصورة وقت السلام الجمهورى عمرى ما كنت اتخيل أن "أحمد أحمد" رئيس الإتحاد الأفريقى هيطلب يصلى فى الوقت ده الباب طبعآ كان مقفول والمفتاح معايا أول ما انتبهت على الفور توجهت علشان افتح له لقيت فى وشى أحمد مجاهد بيزعق حاولت أمتص غضبه وقولتله " ازى حضرتك الأول المفتاح معايا وهفتح حالآ " كان رد فعله انه هيكسر أيدى وأنا بفتح وبيفتح هو كمان معايا الباب وأحرجني جدا قصاد "أحمد أحمد" مع ذلك عرفته القبلة وخرجت وسكت".


وواصلت: "#الموقف الثاني كان معدى من باب المقصورة الرئيسية وأول ما شافنا كل حد ملتزم بمكانه قال بصوت عالى " أنتم أسوء ما فى البطولة " و بيشاور بصباعه علينا كلنا وكأننا جايين من الشارع مثلآ ميعرفش أن كل بنت وشاب فينا متخرج من أكبر جامعات مصر ومعاه لغه واتنين وC.V يخض".



واستطردت: "#الموقف_الثالث وده كان القشة التى قسمت ظهر البعير أحد المشجعات تونسية الجنسية أخت "خالد المقشر" منسق عام VAR بين الشوطين توجهت للطلوع لاونج الخاص Vip وتم الطلب مننا أنا نراجع ticket كل الناس قبل طلوعها وليه بقى نسأل الهانم ونقولها من فضلك نشوف ticket بتاعتك نزلت شتيمه فى زميلتنا وتقولها انتى " بنت صغيرة قذرة " وراحت للبنت اللى بعدها ( دارين ) تقولها بصوت عالى وأسلوب سيئ " أنتم المصريين شحاتين جرابيع ما انتم فاهمين شئ ولا عارفين تنظموا بطولة ".وأكملت المتطوعة: "طبعآ هنا شباب تذكرتى منعوها من الطلوع ورفضوا وجودها لأنها بتشتم فى بلدنا وهى على أرضها لمجرد أنها رافضة تتبع النظام والمطلوب مننا نعرف أنها أخت منسق حكام تبع CAF من تلقاء نفسنا مثلآ وحتى لو عرفنا ليه نكسر النظام ( دارين ) زميلتنا ولا نطقت بكلمه ظهر أحمد مجاهد أخذ الهانم اللى بتغلط فى بلدنا بكل قلة أدب وطلعها تاكل وزعق لزميلتنا قصاد الناس كلها ومع بداية الشوط الثاني زميلتنا تحكي لأحد الضباط الحاضرين المشكله سمعها أحمد مجاهد شد Id من رقبتها وشد شعرها بشكل هستيرى وزقها بقوة وبعلو صوته قالها امشى اطلعى برة مش عايزك هنا بصوت عالي وسط الصاله الكبيرة خلف المقصورة طبعآ الناس اتلمت وزميلاتنا اتبهدلت واتهانت جدا ولانها بنت متربية خريجة الجامعة الكندية أتصدمت من الفعل انا وزميله معانا كنا بنحاول نمشيها من قدامه ونهديها لكنها أنهارت من البكاء وبعد أنتهاء المبارة وانصراف الوزير وضيوفه وصله اللى حصل رجع تانى مشكورآ واجتمع بينا وأعتذرلنا بنفسه وتعهد بأن الموقف مش هيعدى بالساهل وحكينا على كل حاجه بدرت من الشخص ده لأنه لا يستحق أن يتولى أى منصب بعد أستقالته من إتحاد الكورة".


وأكدت: "وطلب الوزير ياخد صورة معانا لأنه فخور بينا وبتجربتنا فى التنظيم ولم يصدر عنا أى شكوى منذ بداية البطولة ودارين هى البنت اللى جمبه ماسكه ID بتاعها فى ايديها بعد ما قطعه البيه المحترم ولم يكتفى الوزير المحترم بذلك


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك