السيرك

371


 كتبته منذ 3 سنوات، وأرى أنه مازال مناسبا حتى الآن ..



رفع الستار لا أتذكر التوقيت بالتحديد ولكنه رفع منذ مدة ليست قصيرة، ظهر البهلوان من جانب المسرح، وظهر المهرج من الجانب الآخر، يليه مدرب القرود، والحاوى والساحر، ومن يمشى على الحبال.


بهلوان يظهر وآخر يختفى، ألوان مختلفة، آداء متنوع مضحك ساخر، مشعوذ يقنعك لكى تضحك، وتصدق ما يفعله، لكنه فى النهاية خداع بصرى لكى تبتسم، والعيب فى أنك تصدق أنه حقيقة وليس خداعا، فتخدع نفسك وتضيع البسمة.


مدرب القرود ماهر، لكنه لايستطيع أن يبهرك دون القرود! مدرب الأسود شجاع همام ولكن لابد أن تتذكر أنه فقرة فى السيرك سرعان ما تنتهى والبهلوان والمهرج والساحر هم الفقرات الرئيسية.


عرض السيرك سيظل دائما بالنسبة لك شيقا ومسليا وستضحك وستصفق وبشدة ومن الممكن أن تبكى من كتر الضحك. تبكى على انعكاس حياتك بين فقرات السيرك، تبكى على حالك وأنت تبتسم.


وتتكرر العروض والفقرات بين نط حبل وشعوذة وسحر وقرود.


وتكرارها يقلل الضحك وينهى المتعة ويقتل التشوق للعرض، فاختفاء الابتكار حتى فى أداء البهلوانات يبهت الألوان ويبطئ الأداء، وتضيع الخفة وتختفى الضحكة.


ومن المتعارف عليه أن السيرك فقرة أو فترة فى الحياة للترفيه عن النفس بعد فترات العمل والجد أو فى الإجازات الرسمية، ولكن أن تتحول الحياة لسيرك فقط لاغير دون عمل، فهو العبث فى حد ذاته، وفى كل الأحوال يعد أمرا من المحال أن يدوم السيرك للأبد مهما طال وقته.


وأثناء العرض الأفضل أن تختار مقعدك فى أبعد نقطة تكون فيها الرؤية واضحة، تمكنك من التمتع والضحك والتصفيق ليس أكثر. فلا تقترب ولا تشاهد من الصفوف الأولى فيجوز أن تورط نفسك ويشاور عليك الحاوى لتشاركه فترة السحر والخداع البصرى حتى يقنع الجمهور بشعوذته وعندها إذا ستكون أنت جزءا من السيرك وسيضحك عليك الناس بدلا من أن تستمتع أنت بالعروض. فاختر المكان المناسب الذى يساعدك على الرؤية الأفضل والمغادرة الأسرع.


وتذكر أنه مهما طال العرض أو قصر سيسدل الستار «لا أعلم متى»، ووقتها سيغادر الجمهور المسرح وستتحول الأنظار من خشبة المسرح يمينا ويسارا فماذا يجدون؟


هل سيجدون جدا أو عملا أو بناءً؟ هل سيكون هناك استعداد لاحتواء الجمهور الخارج من العرض أم سيجد هزلا وعبثا مستمرا من كل الأطراف يدخله من متاهة لآخرى.


أتمنى أن يكون هناك الذى يستعد لالتقاط الجمهور من باب المسرح لباب المصنع لباب العلم لباب المعرفة لباب الجد لباب البناء لباب الحياة. 


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك