أهم رسائل السيسي في خطاب يوم الشهيد

269


تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال كلمته في الندوة التثقيفية للقوات المسلحة عن الأوضاع شديدة التعقيد التي مرت بها مصر، وقد ذكر في كلمته أحداث محمد محمود، وأكد على أن القيادة السياسية حينها كانت حريصة على عدم سقوط مصري واحد في هذه الفترة .

وأضاف السيسي، خلال كلمته في احتفالية يوم الشهيد، التي تنظمها القوات المسلحة في مركز المنارة: "في هذه الفترة كنت مسؤولا عن المخابرات العسكرية أو الحربية، وعن الأجهزة الأمنية في ذلك الوقت، وأقول بثقة إنّنا لم نمس مصري واحد في هذه الفترة، لكن منذ دخول العناصر الإرهابية ولمدة 6 أيام كان هناك قتلى"، متابعا: "في الوقت ده اتعملت منصة عشان تجيب الدولة الأرض، والفكرة كانت المجلس العسكري يمشي، وعشان كده تم عمل حالة لرفض المجلس العسكري".

وزاد السيسي: "في اليوم ده قولنا لرئيس الهيئة الهندسية، لو ما اتعملش فاصل بين ميدان التحرير وشارع محمد محمود البلد دي هتضيع، واتعملت كتل خرسانية واتقفل الشارع وانتهى القتل، لكن الصورة التي تم تصديرها ظهرت بشكل خاطئ، مثل أنّ وزارة الداخلية قتلت المصريين في 25 يناير".

وتابع السيسي: "أنا مش بشوه التاريخ وفي أخطاء لا شك، لكن في الوقت ده اتعملت عملية شديدة الإحكام عشان الصورة تطلع كده، وعشان الدولة تسقط، وأنا بقولكوا يا مصريين إنّ حجم خسارة الأحداث دي ضخم جدا، وهندفع تمن كبير جدا في استعواضه".

كما أشار خلال كلمته إلى شبكات التواصل الإجتماعي وتأثيرها خلال الأحداث التي إندلعت عقب ثورة يناير، حيث قال:" لم تكن  الناس تعلم قدرة تأثير شبكة التواصل الاجتماعى فى إدارة الأزمة، وكانت المطالب تلقى على الشبكة، وتأخذها وسائل الإعلام فى التوك شو بالليل عشان تبقى مطالب واجبة التنفيذ، وكان فيه ما بينهم مطالب كتير منهم مطلب هو أن المجلس العسكري يمشي".

كما أشار خلال كلمته إلى الأجيال صغيرة السن التي عاصرت ثورة يناير، وكيف ساهمت الثورة في تشكيل فكرهم، وأكد على أن تلك الأجيال لا تعرف الأثار السلبية التي وقعت على الدولة خلال تلك الفترة.

وناشد السيسي الأسر المصرية على ضرورة تتبع أبنائهم و منعهم من الإحتجاج ، وأكد على أن هناك رجال يتركون أسرهم للدفاع عن الوطن.

كما تحدث الرئيس الحالي عن تطور أسلحة القتال لإسقاط الدول، وأشار إلى ما يسمى بالجيل الخامس والرابع من الحروب لتشويه الدول وإسقاطها.

ونوه الرئيس خلال كلمته على ضرورة انشاء صندوق لمصر لمواجهة الأزمة الإقتصادية الشديدة التي ستحدث في 2060.

كما أشار خلال كلمته إلى بعض ما قدمه خلال الفترة الماضية في مجال الصحة، حيث أشار إلى حملة فيروس سي" 100 مليون صحة"، مؤكدا على أن هذه الحملة ساهمت في الإنتهاء من علاج 100 ألف مريض بـ 12 ألف قائمة انتظار بالمستشفيات خلال 6 أشهر.


وعن تعين اللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة كوزيرا للنقل عقب حادث محطة مصر، قال عبد الفتاح السيسي خلال كلمته:" إن من ضمن الشائعات التي ظهرت عقب حادث محطة مصر، واستقالة وزير النقل، أن الرئاسة قررت تعيين اللواء كامل الوزير بوزارة النقل، وقالوا إننا بنتحايل عليه بقاله 5 أيام"، موجهًا تساؤله لكامل الوزير: هو إحنا عندنا في الجيش بنتحايل على حد يا كامل؟

وأكد الرئيس أنه عرض على الوزير تولي حقيبة النقل، وكان رده: "أنا تحت رجل مصر في أي وقت"، مشيرًا إلى أن تأخر الإعلان يرجع إلى ضرورة موافقة مجلس النواب على الوزير الجديد، في حين أن المجلس حاليًا في إجازة، مؤكدًا أنه عقب انتهاء تلك الإجازة يعرض الأمر على البرلمان، وحين الموافقة يحلف اليمين، ويبدأ عمله".

مؤكدا على أن وزارة النقل سوف تمنح لواحدًا من أفضل ضباط الجيش، ولا يعني ذلك أن من سبقوه لم يكونوا أكفاء، ولكن التحدي كبير، والناس تستعجل النتائج: "قلنا كامل الوزير يتولى الأمر، والهيئة الهندسية فيها ظباط".

ووجه السيسي، كلمته لكامل الوزير: "أنا بقول على الهوا يا كامل، ليك كل الدعم من المصريين، علشان تنجح المرفق ده، ولو إنت عايز ضباط من إدارة المركبات والمدرعات والمهندسين لصالح الورش، أنا ماعنديش مشكلة، ومحدش هيبخل عليك، أنا خلصت مشكلة الكهرباء، والغاز، والطرق، بفضل الله، وفاضل مرفق النقل، وباقي النتائج اللي بتمناها من الإصلاح الاقتصادي، اللي كان لا بد نمشي فيه، لو كنا فاهمين قضية بلدنا صح، تزعلوا من السيسي تكرهوه، ما يهمنيش أهم حاجة البلد تعيش".

وشهد السيسي فعاليات الندوة التثقيفية الثلاثين للقوات المسلحة بمركز المنارة الدولي للمؤتمرات، وذلك بمناسبة الاحتفال بيوم الشهيد، وحضر الندوة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي، والفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك