المحلة تشيع 17 جثمان من ضحايا حادث معهد الأورام

847

 

شيعت إحدى قرى مدينة المحلة، بمحافظة الغربية وسط دلتا مصر، جثامين ١٧ شخصا من أسرة واحدة، هم معظم ضحايا انفجار السيارة أمام مستشفى معهد الأورام بوسط القاهرة، وذلك بعد أن أعلنت وزارة الصحة المصرية وفاة 22 شخصا، وإصابة عشرات.


وحدد الطب الشرعي هوية الضحايا بعد إجراء تحليل الحمض النووي للجثامين، ثم صرحت النيابة العامة بدفنها.


وينتمي معظم الضحايا لأسرة واحدة وكانوا يستقلون سيارة أجرة عائدين إلى منازلهم عقب حضور حفل خطبة ابنتهم، التي توفي والداها وعمها ومعظم أقاربها في الحادث.

وردد المشاركون في الجنازة هتافات مناهضة للإرهاب ومطالبة بالقصاص لدماء الشهداء الذين سقطوا ضحية الحادث الغاشم، حاملين لافتات لصور الشهداء كتب عليها عبارة "نعم للقصاص من الإرهابيين وتخليد ذكرى الشهداء".


وكانت وزارة الداخلية المصرية قد اعتبرت الحادث عملا إرهابيا واتهمت جماعة مسلحة تسمي نفسها حركة سواعد مصر "حسم" بارتكابه، والذراع المسلح لجماعة الإخوان المسلمين المدرجة على قائمة المنظمات الإرهابية.


وقالت مصادر أمنية إن أجهزة الأمن تعمل على تحديد نوع المتفجرات وخط سير السيارة ومكان تجهيزها وهوية قائدها، مشيرة إلى أن أسلوب تنفيذ العملية "يشي بشكل كبير بتورط حركة حسم"، في حين نفت الحركة، في بيان نشرته على تويتر الثلاثاء، صلتها بالحادث.


وقالت "بينما نقدم تعازينا لأقارب الضحايا وجميع المصريين على هذه الكارثة، فإننا ننكر أن للحركة أي صلة بهذا الحادث المؤلم ونؤكد على نهجنا المستمر في الحفاظ على دماء المصريين ومنع إراقتها".


وشهد محيط معهد الأورام التابع لجامعة القاهرة، انفجارًا مدويًا، مساء الأحد الماضي، نتج عن سيارة تحمل متفجرات، بشارع كورنيش النيل أمام المعهد، ما أسفر عن سقوط عدد من الضحايا، بحسب مصدر أمني.


وتوصلت التحريات المبدئية وجمع المعلومات، إلى وقوف حركة "حسم" التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية وراء الإعداد والتجهيز لتلك السيارة؛ استعدادًا لتنفيذ إحدى العمليات الإرهابية بمعرفة أحد عناصرها.


وأعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، ارتفاع عدد الوفيات لـ22 حالة بينهم 4 مجهولين، وكيس أشلاء، وارتفاع عدد المصابين إلى 47 حالة، مشيرة إلى أن الوضع الصحي للمصابين مطمئن بشكل عام، باستثناء 3 حالات خطرة في الرعاية المركزة، مقدمة التعازي لأهالي المتوفين في حادث معهد الأورام، متمنية الشفاء العاجل لباقي المصابين.



وأمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق بانتقال فريق من أعضاء نيابة جنوب القاهرة الكلية لموقع حادث الانفجار الذي وقع أمام معهد الأورام بمنطقة قصر العيني، وإجراء المعاينات اللازمة؛ للوقوف على أسباب وكيفية وقوع الحادث

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك