طفل عمره 8 سنوات يكسب من اليوتيوب 22مليون دولار

377


يمكن أن تعيش عمرك كله تسعى بالعمل والاجتهاد من أجل جمع الأموال وتحقيق حياة ترضيك اجتماعيًا، لكن ليس بالضرورة يمكنك أن تحقق هذا الأمل، إلا أن مؤخرًا بدأت تظهر بعض الظواهر الشبابية بما يعرف "باليوتيوبر"، وهم القادرين على صناعة فيديوهات على اليوتيوب أي كان محتواها ربما يكون محتوى ساخر أو علمي أو ديني إلخ.


من أشهر هؤلاء اليوتيوبر.. طفل في الثامنة من عمره نجح في كسر القاعدة، وجنى 22 مليون دولار في عام واحد، وذلك من خلال "يوتيوب"، الطفل ريان يملك  قناة على يوتيوب تدعى "Ryan ToysReview"، أنشأها والداه له في مارس 2015، ليقوم من خلالها بتقييم ألعاب الأطفال. 


فوفقًا لمجلة فوربس، فان ريان يحتل المرتبة الأولى ضمن الأعلى أجرا على يوتيوب، إذ وصل دخله السنوي إلى 22 مليون دولار، جاءت جميعها، باستثناء مليون واحد، من الإعلانات التي تسبق الفيديوهات الخاصة به، إضافة إلى الفيديوهات التي يدعمها رعاة، وضع 15 في المئة من دخله  في حساب بنكي لا يسمح له باستخدامه إلا بعد أن يبلغ الـ18 من العمر.


وصلت عدد المشاهدات لمقاطع الفيديو الخاصة به إلى 26 مليار مشاهدة، فيما يتابعه نحو 17,3 مليون شخص حول العالم، فقط  لأنه  مسلٍ و مضحك كما وصف نفسه في إحدى اللقاءات.


في مصر استطاع عدد كبير من الشباب الربح من اليوتيوب ليس بنفس القدر ولكن بعدد لا بئس به من المشاهدات  وكذلك الأموال، وأشهرهم "أحمد نوح"، الصحفي المتخصص في السيارات، أية مصطفى والدحيح الاسبتالية وغيرها من الفيديوهات التي اشتهر أصحابها واصبحوا من المشاهير.


عندما تشاهد أي فيديو على يوتيوب تظهر لك ثلاث نوعيات من الإعلانا،  الأولى إعلانات فيديو تظهر في بداية أو خلال الفيديو الذي تشاهده، وهي إعلانات قابلة للتخطي بعد 5 ثوانٍ من عرضها.


والنوعية الثانية هي الإعلانات الكتابية التي تظهر داخل مربع الفيديو بالأسفل، والثالثة إعلانات تظهر على يمين الفيديو، وهذه الإعلانات مدفوعة من قبل الشركات المُعلنة حتى يراها الجمهور، وينال يوتيوب مكسبه منها، ومن ثم يمنح كل صانع فيديو نصيبًا من الربح على الإعلانات التي ظهرت خلال عرض المحتوى الخاص به.


وفقًا لموقع Social Blade في أحدث تقرير له في 2017 حجم الأرباح التي يحققها شهريًا  أشهر "اليوتيوبر" المصريين، حيث قامت بترتيبهم حسب معدلات المشاهدة وتنبأت بحجم العائد لكل منهم.


تصدر شادي سرور القائمة، حيث أسس قناته الخاصة عام 2013، جمع من خلالها على 499,420,450 مشاهدة، و 1,821,327 متابع عبر "يوتيوب".

وبحسب Social Blade تتراوح أرباحه السنوية ما بين 61.1 ألف دولار أمريكي و983.7 ألف دولار أمريكي.


حصل برنامج "جوتيوب" الشهير، على ثاني القنوات الأعلى مشاهدة، وأسسه كل من يوسف حسين وأحمد الذكيري عام 2013 لمناقشة العديد من القضايا العربية بشكل ساخر، ووصل عدد الفيديوهات التي تم نشرها وجمعت على 175,839,908 مشاهدة، و1,738,151 متابعًا، وتتراوح أرباحه السنوية ما بين 4.2 ألف دولار أمريكي و66.5 ألف دولار أمريكي، خاصة في ظل تحقيقه 1,386,102 مشاهدة خلال الشهر الأخير.



حقق أحمد الغندور، من خلال مقاطع فيديو تحت عنوان "الدحيح"، تقدم محتوى علمياً بشكل فكاهي، حقق نسبة مشاهدة عالية منذ تأسيسها أغسطس عام 2014، ووصل عدد المشاهدات إلى 4,642,899 مشاهدة، و140,257 متابعاً، رفع خلالها 38 فيديو، تراوحت أرباح "الدحيح" السنوية ما بين 1.3 ألف دولار أمريكي 20.2 ألف دولار أمريكي، محققاً 388,707 مشاهدة خلال الشهر الأخير.


آية مصطفى أسست صفحتها على "يوتيوب" في 30 يونيو 2014، رفعت خلالها 16 فيديو، حصلت من خلالها على 3,667,598 مشاهدة، و46,776 متابعاً، 

تتراوح أرباحها السنوية ما بين 100 دولاراً أمريكياً و1.6 ألف دولار أمريكي، خاصة في ظل تحقيقها 32,512 مشاهدة خلال الشهر الأخير.


قدمت أميمة إمام المعلومات الطبية بطريقة مبسطة من خلال مقاطع فيديو تحت عنوان "الإسبتالية"، وتأسست هذه الصفحة 4 يناير عام 2014، ووصل عدد المشاهدات إلى 677,215 مشاهدة، و37,056 متابع عبر "يوتيوب"، رفعت خلالها 29 فيديو،  تراوحت أرباح "الإسبتالية" السنوية ما بين 914 دولاراً أمريكياً و11.8 ألف دولار أمريكي، وقد حققت أمنية في الشهر الأخير 246,052 مشاهدة

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك