رسالة الفن بين ذكورية أحمد فهمي واستكانة أميرة فراج

404

أثارت حلقة الفنان أحمد فهمي وزوجتة أميرة فراج في احدى البرامج التلفزيونية  جدل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي، لم تخلو من انتقاده لما ظهر من وجه ذكوري بداخله ونظرته الدونية للمرأة كما أظهرت ردود أفعاله في البرنامج  ولم يجد فهمي إجابة مناسبة للإنتقادات التي طالته سوى القول: "لو اتجوزت أمك أو أمِك ابقو اعترضوا".


تحدثت أميرة فراج،  زوجة أحمد فهمي في برنامج "أنا وأنا" يوم الجمعة  عن أسرار حياتهما الزوجية وشروط العلاقة الصارمة التي فرضها زوجها عليها من منعها التعامل مع أصدقائها الرجال ومنعها من الغناء وارتداء الملابس الطويلة طول الوقت، الأمر الذي وجهت به المذيعة فهمي وكيف يتحكم هو في طموحات زوجته ، لتكون أجابته أن لابد أن يضع الرجل سقف لطوحات زوجته ولا يجعلها تمرح.


لم تكن تعلم أميرة  أن تصريحاتها هذه ستسبب لزوجها النجم أزمة كبيرة، لأنها تكشف وجهه الحقيقي الذي لم يتقبله عدد كبير من  الجمهور  وخاصة  فئة النساء ، لما في الوضع من انتقاص لشأن المرأة.

قالت أميرة إنها قابلت فهمي حين كانت تغني في الأوبرا، وعندها كان هو مجرد عازف كمان، وكان من  أول شروط العلاقة  أن تتوقف  هي عن الغناء لأن  الوسط "مش لطيف" بالنسبة له وقال  أنه من الأفضل لها أن تعمل في المجال الإعلامي لأنه اختصاصها، وافقت أميرة على شروط أحمد وفسرت موافقتها أنها كانت صغيرة السن وتفكيرها كان مختلف عن اليوم بالإضافة إلى أنها "شبه اقتنعت بكلامه.


أما هو  فلم يتوقف عن الغناء أو التمثيل أو صداقة زميلاته في العمل لكنه عرقل عمل زوجته عدة مرات بسبب عقده الشرقية والتي تؤكد أن الفن الذي يقدمه أو المبادئ التي ينادي بها الفن لم تؤثر فيه.


ورغم أن الإعلامية سمر يسري، أحرجت أحمد فهمي عدة مرات وقالت له أنه هو من يختار طموح زوجته وأن ما يصح له لا يصح لها وأنه رجل تقليدي شرقي، إلا أنه لم يخجل على الأطلاق 

وقال أنه سمح لها بالغناء لكن بشروطه، مؤكدًا أن الرجل يجب أن يضع "ضوابط" في العلاقة.

ولم يتعظ فهمي من النقد الذي وجه له ، إلا أنه زاد الطين بلة بعد كتابته تويتة يهين فيها كل من انتقد كلامه ، وبدأ الجمهور يخرج له كل المواقف المشابه  مثل موقفه مع الفنان إيمي سمير غانم ونهرها حتى تخفض صوتها.

كما أن الكثيرون أكدوا أن الدور الذي قام به في مسلسل لأعلى سعر في رمضان الماضي كان يقدم فيه شخصيته الحقيقية التي حرم زوجته من العمل كراقصة بالية وأصبح هو من أشهر دكاترة التجميل وبعد ذلك تزوج عليها.

رغم أن عدد كبير من الجمهور تفاعل مع زوجته وبدأ  يتضامن معها ويعنف فهمي لصالح زوجته إلا أنها ظلت تدافع عن زوجها وتنتقد مقدمي البرنامج الذين تلاعبوا في لقائهما على حد وصفها ولكن الحقيقة المؤكدة أن فهمي صدم كل جمهوره بردود وتبريره سواء على السوشيال ميديا أو في اللقاء التلفزيوني.


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك