الكونجرس: تعليق 300 مليون دولار "مساعدات لمصر" حتى تلتزم القاهرة

408


قرر نائب رئيس لجنة المخصصات المالية بمجلس الشيوخ اﻷمريكي، السيناتور: باتريك ليهي–من أبرز معارضي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في الولايات المتحدة الأمريكية-  تعليق 300 مليون دولار من المساعدات العسكرية لمصر حتى تلتزم «القاهرة» ببعض الشروط، حسب تعبيره، ووفقًا لما أورده موقع المونيتور.


وجاءت الشروط التي وضعتها اللجنة  كالتالي: أولًا تغطية الحكومة المصرية لنفقات علاج أبريل كورلي، وهي مواطنة أمريكية أُصيبت أثناء هجوم بالخطأ نفذته طائرات عسكرية مصرية على قافلة سياحية في الصحراء الغربية في 2015، وأسفرت عن مقتل 12 شخصًا.

ثانيًا: إلغاء قانون الجمعيات اﻷهلية الجديد، وإلغاء إدانة 43 أمريكيًا ومصريًا عملوا في منظمات مجتمع مدني وأدانتهم محكمة مصرية في 2011، باﻹضافة إلى إجراء تحقيق محايد بخصوص مقتل الطالب اﻹيطالي جوليو ريجيني في القاهرة أوائل عام 2016، حسب «المونيتور».


وزادت المساعدات الأمريكية للقاهرة  بالتزامن مع اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل منذ عام 1979، إلا أن المساعدات الاقتصادية غير العسكرية، قد بدأت في الانخفاض بشكل ثابت منذ منتصف التسعينات حتى وصلت إلى 150 مليون دولار عام 2015، فيما استقرت المساعدات العسكرية عند 1.3 مليار دولار في العام نفسه.


وفي أغسطس الماضي قررت الإدارة الأمريكية إلغاء مبلغ 95.7 مليون دولار من المنح والمساعدات المقدمة لمصر،  إضافةلتأجيل صرف 195 مليون دولار ضمن برنامج المساعدات العسكرية، بسبب «فشل مصر في إحراز تقدم في احترام حقوق الإنسان والمعايير الديمقراطية». وكانت هذه هي المرة الأولى تاريخيًا التي تقتطع فيها الإدارة الأمريكية قسمًا من المساعدات العسكرية لمصر بسبب شكاوى انتهاكات حقوق الإنسان، بحسب قانون ليهي، وهو القانون الذي يمنع تقديم مساعدات لقوات أمن دول أجنبية في حال ثبوت «تورطها في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان». 



تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك