انطلاق مؤتمر الشباب بحضور السيسي.. تغطية مستمر

507

انطلق أمس مؤتمر الشباب السادس بجامعة القاهرة، تحت رعاية وبحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ويعد المؤتمر هو الأول في الفترة الرئاسية الثانية والسادس خلال حكمه، وشارك في المؤتمر ٣ آلاف من الجامعات والأحزاب والشخصيات العامة والبرلمان وأوائل الثانوية العامة والتعليم الفني.

شهد اليوم الأول جلستين عن إستراتيجية بناء الإنسان، وتطوير التعليم، فيما يشهد اليوم الثاني جلستين عن تطوير منظومة التأمين الصحي، والمشروع القومي للبنية المعلوماتية.

عرض القائمون على فعاليات المؤتمر الوطني السادس للشباب، فيلمًا تسجيليًا بعنوان: "أهل العلم"، ويستعرض تاريخ التعليم في مصر.

إضافة إلى عرض عدد من النماذج المشرفة مثل نبوية موسى محمد، هي أول فتاة مصرية تحصل على شهادة البكالوريا وأول ناظرة مصرية لمدرسة ابتدائية، وهدى شعراوي قائدة الحركة النسائية في مصر، وأحمد لطفي السيد وزير المعارف وأول رئيس لجامعة القاهرة.

واستعرض الطلاب عددَا من التوصيات والمقترحات، خلال جلسة«استراتيجية بناء الإنسان» في جلسة أمس من المؤتمر.

واستعرض طلاب البرنامج الرئاسي، عددا من التوصيات في مجال التعليم والبحث العلمي، وتأتي على رأسها إنشاء محرك بحث مصري وتدريس البرمجة والتوعية لبناء ودعم الإنسان المصري.

و إطلاق « مبادرة إنقاذ الأسرة المصرية»،وتتمثل في إنشاء مراكز أسرية بجميع المحافظات تتبع للأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب.

في السياق نفسه، عبر الرئيس عبد الفتاح السيسي عن غضبه بعد أن طالبه مصريون بترك الحكم من خلال هاشتاج #ارحل_يا_سيسي.

وقال في مؤتمر للشباب أمس السبت بجامعة القاهرة «إحنا دخلونا فى أمة ذات عوز، عارفين (ماذا تعني) أمة العوز؟ أمة الفقر، وأما آجى أخرج بيكم منها يقول لك هاشتاج #ارحل_يا_سيسى».

وتساءل:"عايز أخرجكم من العوز وأخليكم أمة ذات شأن تعملوا هاشتاج ارحل ياسيسي؟ أزعل ولا مزعلش؟" وأضاف: "في (الحالة) دي أزعل؟"

وكان مغردون أطلقوا الهاشتاج  قبل أيام، بالتزامن مع اقتراب ذكرى 30 يونيو 2013، التي أطاحت بالرئيس الأسبق محمد مرسي من حكم مصر، ومهدت الطريق لوصول السيسي للحكم، بالإضافة إلى تزايد الغضب الشعبي من الإجراءات الاقتصادية التي يتخذها الرئيس المصري منذ وصوله للحكم.

وتحدث السيسي عن بناء الإنسان والأمة، قائلا: "عاوزين تغيروا بلدكوا طب إنتوا مستعدين تدفعوا التمن ده؟ أنا بتكلم عن التعليم، طب لما تيجي تتكلم عن الخطاب الديني، إنتوا خايفين لنضيع الدين، هو اللى إحنا فيه ده فيه أكتر منه ضياع للدين؟

وتابع الرئيس، في مداخلة له بالمؤتمر السادس للشباب: "يعني عاوز أقلكوا هي الحرب استثناء ولا أصل، الحرب استثناء، لكن لما يكون فكر أمة مبني على الحرب فقط، يعني فهمها في فترة الـ100 أو الـ 200 سنة الأخيرة، إن الحرب هي الأصل والاستثناء هو السلام، معقول فيه فهم ديني كده، وإنتوا خايفين إن إصلاح الخطاب يضيع الدين، هو فيه ضياع للدين أكتر من كده؟

واستطرد الرئيس السيسي: "عملنا عزل لأنفسنا.. الراجل المتدين شكل والمواطن العادي بقى شكل تاني وهو لا فرق بينهم، كل ما يكون فهمه الديني مناسب، سيكون سلوكياته وممارساته مع نفسه ومجتمعه مناسبة وجيدة.. ولازم تصدقوا إنهم عاوزين يضيعونا .. إحنا دخلنا تجربة وربنا أراد أنها لم تكتمل ما قدروش يدمرها مش عشان إحنا شاطرين أو الجيش تدخل أو السيسي وقف، ولكن أن ربنا قال لأ".

وأضاف "السيسي" خلال كلمته في جلسة استراتيجية تطوير التعليم ضمن فعاليات المؤتمر الوطني السادس للشباب، قائلا:" أنا عايز أخلي بالي من كل إنسان في مصر، ولكن هناك العديد من المشاكل التي تواجهنا"، وتابع:" المشكلة إننا دلوقتي عايزين نخرج من العوز والفقر اللي بنمر بيه".



تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك