نشيد "قالوا ايه" جرعة وطنية اجبارية في طابور الصباح.. بأمر وزير التعليم

756

نشيد قالوا إيه علينا دولا وقالوا إيه على وشك أن يصبح نشيدأ وطنيا يردده الصغار والكبار خاصة بعد قرار وزارة التربية والتعليم بتعميم إذاعته بصفة يومية بجميع المدارس بمصر،  حيث أعلنت وزارة التربية والتعليم إن الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام أصدر تعميمًا بإذاعة نشيد الصاعقة المصرية "قالوا إيه" وذلك بدون موسيقى فى جميع المدارس يوميًا من خلال طابور الصباح وكذلك أثناء الفسحة.

 



حدث الأمر بعد انتشار فيديو على نطاق واسع  بصوت ضباط  الكتيبة 103 بالصاعقة المصرية، الأمر الذي  أوضحته  الوزارة فى بيان لها  مساء السبت  إن تعميم إذاعة نشيد الصاعقة "قالوا إيه" فى المدارس هدفه غرس قيم المواطنة وبث روح الولاء والانتماء لدى الطلاب.

 

وعلى الفور  انتشرت الفيديوهات من المدارس المختلفة على مواقع التواصل الإجتماعي، للتلاميذ والطلاب بكل مدرسة فى المدن والقرى، حيث تمت إذاعة وترديد الطلاب لنشيد الصاعقة "قالوا إيه" بطابور الصباح.




ومن جانب آخر أوضح، وليد رمضان الرئيس التنفيذي  لراديو النيل إلى أنه بالنسبة لما طلبه جمهور النشيد بتحويلها إلى كول تون أو رينجتون، فقد تواصل -رمضان- مع مدراء شركات المحمول للاستفادة منها لذلك الغرض، كما تم الاتفاق بينه وبين صندوق تحيا مصر والرائد طارق الوديع على أن توجه العوائد الربحية للنشيد كاملة لصندوق تحيا مصر.

مؤكدًا عبر صفحته على الفيس بوك، وأنه في محاولة تفاوض  مع صندوق تحيا مصر، بناءً على طلب من محمد طارق الوديع إلى تحويل نسبة كبيرة من الأرباح إلى الجنود المصابين في الجيش المصري، يذكر أن وليد رمضان صاحب فكرة ورؤية أغنية “قالو إيه”  والذي صرح إنه فكر أن الحالة والظروف والأجواء التي غنى بها رجال الصاعقة الأغنية الجمهور لا يعرفها ولا يلمسها كثير من الناس، وبالتالي جاءت له الفكرة بتحويل النشيد من نشيد حماسي خاص بالصاعقة فقط، لنشيد يغنيه الشعب المصري عنهم، لافتًا إلى أن ميزتها أنها بعيدة عن التصنيف فهي ليست أغنية عسكرية أو أغنية لرجال الصاعقة، إنما أغنية شعب. 

وفى نفس السياق أطلقت المعاهد الأزهرية بالأقصر، مشروع قومى تحت شعار يوم للأزهر فى حب مصر بعنوان  "مصر 2018 خالية من الإرهاب"، وذلك تنفيذا لتعليمات الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، حيث قام الطلاب برفع لافتات تندد بالإرهاب وتدعم أسر الشهداء والمصابين، وكذلك رجال القوات المسلحة والشرطة فى مسيرتهم بالحرب ضد الإرهاب.

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك